الأحد، 7 فبراير، 2016

عشرة علامات لإبن الأم القاسية؟
















1-    هادىء جدًا فهذه الأم لا تجعل أولادها أطفالًا طوال حياتهم، فالطفولة ترف تعاقب عليه الحياة بقسوة، فينضجون سريعًا، وتُلقى طفولتهم إلى الجحيم.

2-    يعطون دائمًا وذلك يقلل – وفي حالات أكثر – يمنع إنتظارهم لأى عطاء من أى إنسان.

3-    يتوحدون – إراديًا- وهذا لن يزعج أحد، هم غير مزعجون على الإطلاق، هم يتحسسون كل شىء لذلك يحبهم العالم فهم لا يرهقونه.

4-    لا ينهارون، فالقسوة تُعلم سريعًا لعبة البدائل، فأنت لا تملك رفاهية الإنهيار.

5-    إرادتهم فولازية، فسلم الإرادة يصعد ويهبط بمدى قدرتك على تحمل الآلم، وهذا كان خيارهم الأوحد.

6-     لا يملؤون الدنيا نحيبًأ على ما فقدوا، فلديهم كلمة سرية تنجيهم من دوامة الإشفاق على الذات وهي كلمة (لا بأس).

7-    يتحملون المسؤولية بإحترافية – فلا مجال للخطأ- .


8-    لا يبكون بشكل جنائزى طلبًا للمؤازة، لن تتعثر في بكائهم إلا إذا ساقتك قدميك إلى أى زاوية غير مرئية.


9-    ستجده حبيبًا رائعًا، وصديقًا أكثر روعة، ولكن احذر الخطأ معه، فهو لم تكن لديه رفاهية الخطأ، لذا سيعاقبك بقسوة.


10-  ستحبه مرات وتلعنه آلاف المرات ولن تجده سوى مرة.