الاثنين، 18 مايو، 2015

8 أسباب تدفع الرجل لخيانة زوجته






ـ هل تعتقدي أن الخيانة تجري في عروق الرجال مجرى الدم؟

ـ أنا لا أشاركك الرأي. لأنه توجد أسباب كثيرة تدفع الرجل لخيانة زوجته، وعلى كل زوجة  أن تتنبه لهذه الأسباب كي لا تعايش تلك التجربة مع زوجها.

ـ ولكن يبقى السؤال، لماذا يخون الرجال؟

ـ دعيني أقدم إجابتي، إنهم يخونون للأسباب التالية.

أولًا- الفتور الجنسي:

يعد الجنس من أكثر أسباب الخيانة شيوعًا، حيث يتوق الرجال إلى الإثارة من خلال التنويع فى علاقاتهم الجنسية، ونجد أن نحو 40% من الرجال يبحثون عن الإشباع الجنسي خارج  إطار علاقاتهم. فنجد أن العلاقات الطويلة والتي يكون فيها الرجل مخلصًا لامرأة واحدة فقط تجعله في حاجة إلى الإشباع وإلى المزيد من الشغف في تلك العلاقة.

كما أن بعض الرجال يحتاجون إلى طرق معينة في العلاقات الجنسية قد يفتقدونها مع زوجاتهم أو ربما يرجع ذلك لأنهم يضعونهن في صورة المرأة الفاضلة التي لا يستطيعون ممارسة تلك الطرق  معها  أو لأن شريكاتهم يأنفن من تلك الطرق. ولذلك نجدهم يبحثون عن إشباع لتلك الرغبات إما من خلال العلاقات العابرة، أو حتى من خلال العاهرات.

ثانيًا- التحدي:

الخيانة عند بعض الرجال تمثل تحديًا لإرضاء ذواتهم، فالرجل الخائن يتعامل مع عشيقته بوصفها علامة من علامات انتصار ذاته.

ثالثًا- الفرصة السانحة:

حتى أكثر الرجال ولاءً إذا أتيحت له الفرصة المواتية للخيانة، خاصة إذا كانت المرأة هي من تبادر بإغوائه  فإنه على الأرجح سوف ينساق لها، إنه شيء في جينات الرجل، فالرجال ضعاف أمام الغواية الجنسية إذا عُرضت عليهم.

رابعًا- الانجذاب الحسي:

بعض الرجال بعد فترة من العلاقة يرون أن نسائهم غير مثيرات من الناحية الجسدية، ويرجع ذلك إلى إهمال بعض النساء لأنفسهن، فيصبحن إما بدينات أو مفتقدات لتلك البشرة الناعمة وذلك العطر المثير للرجل، لذلك نجد أن الرجال يبحثون عن تلك الأنثى التي تلبي ما يفتقدونه عند شريكاتهم.

خامسًا- الانتقام:

نجد أن الانتقام هو الذريعة المفضلة لدى بعض الرجال حينما يكويهم ألم خيانة زوجاتهم لهم، فيكون خيارهم الأول والمبرر هو رفع شعار "خيانة مقابل خيانة ولنكمل حياتنا وكأن شيئًا لم يكن".

سادسًا- سوء المعاملة:

فالرجل الذي يعاني من الخلاقات الدائمة مع شريكته يبحث دومًا عن أخرى تعوضه عن ذلك وتشعره بأنه سيد الكون.

سابعًا- التسامح:

نحن نعرف أن معظم النساء دائمًا ما يغفرن خيانات شركائهم، بل نرى بعضهن يلقين  باللوم على أنفسهن عن تلك الخيانات، ويسعين جاهدات لتحسين تلك العلاقة، والحقيقة لا أعلم لماذا يسامحن لهذه الدرجة، ربما يرجع تسامحهن لخوفهن من الوحدة أو ربما يرجع لحبهن القوى لشركائهم، على أية حال وأيًا كان سبب تسامحهن فإن الرجال سوف يعيدون الكرة لعلمهم بأنه سيغفر لهم دومًا.

ثامنًا- رحيل الحب:

للأسف ربما يشعر الرجال بعد علاقة طويلة مع شريكاتهن بأن الحب الذي كان لم يعد  موجودًا، فقد أضحوا لا يشعرون بالرغبة في المواصلة  وتمضية الوقت أو  حتى ممارسة الحب مع شريكاتهن، وقد يصل الشعور لذروته  بانعدام الرغبة حتى في الكلام، فالحب قد رحل وعندما يرحل الحب فإن الوفاء والثقة يتلاشيان.

قد يجد الرجال أعذارًا كثيرة لتبرير خيانتهم، وأنا هنا لا أُحمل المرأة أوزار تلك الخيانات ، كل ما في الأمر أني عرضت وجهة نظر الرجال لهذا الموضوع، ولكن أذكر أن رجلًا حكيمًاًقال لي يومًا قولًا أعجبني جدًا: "إن المرأة تشعر بسعادة غامرة وهي تبحث عن كل ما يحبه ويحتاجه رجلها"  ولكن ذلك يحدث حينما تجد هذا الاهتمام منه أولًا، وهذا يعني أن على الرجل أن يبدأ أولًا بالاهتمام وتحمل المسئولية، فالمرأة تحتاج ذلك وتستحقه.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المقال للكاتب "توم لوا" ونشره  في موقع lovertip.com تحت عنوان "لماذا يخون الرجال؟"


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق