السبت، 8 أغسطس، 2015

كيف تمنع الآخرين من التعامل معك (كمسّاحة) أحذية؟






يمكن أن يعاملك الآخرون  كمساحة أحذية دون سبب واضح، فتجدهم يستغلونك ويتعاملون معك (كمرمطون) ولا يفكرون فيما ترغب  أو فيما هو مناسب لك ، وتكمن المشكلة في أنه كلما كرروا تعاملم بهذه الطريقة كلما زاد إحساسك في أنه لا أمل في تغيير هذا الوضع.

ولذا إليك سبعة طرق عملية من شأنها مساعدتك في إيقاف الآخرين عن التعامل معك كمساحة أحذية واجبارهم على التعامل معك باحترام.

1- إبدأ بنفسك
إذا وجدت شخصًا ما يحط أو يقلل من شأنك، فهناك إحتمالية كبيرة إنك تمارس نفس التصرف مع نفسك، لذا فالتغيير لابد أن يبدأ من داخلك، كن صريحًا بشكلٍ قاس وأسال نفسك: هل تستحق بالفعل أن تُعامل بتقدير و أحترام؟ وهل احترام الذات يلائمك؟
فالتغيير يبدأ منك باستدعائك لذاتك، ذلك الاستدعاء الذي يمكن أن يحدث بالطرق التالية:
1-  كن فخورًا بكل ما فعلته وحققته خلال حياتك.
2-  تعرف على قيمك الخاصة التي شكلتها عبر رحلتك في الحياة وتمثل الركيزة الأساسية لكينونتك.
3-  غذ نفسك وروحك وعقلك واجعلهم أولوية في حياتك، فلا أحد يمكنه الإعتناء بك مثلك.

2- علم الآخرين كيفية التعامل معك
فواحدة من أفضل الأشياء التي سمعتها في برنامج دكتور فيل(1)  " أنت من تُعلم الآخرين كيفية التعامل معك" وهذا حقيقي جدًا.
فرد فعلك تجاه سلوك الآخرين فى التعامل معك، هو ما يعلمهم ما هو مقبول وما هو غير مقبول بالنسبة لك، لذا فتقبلك لكل ما يفعله الآخرون معك يعطيهم رسالة أنه لا بأس بما يفعلونه معك أيًا كان. فالبشر دائماً  يفعلون ما يرونه صائبًا بالنسبة لهم إلى أن يحدث شيء يقول لهم أن ما يفعلونه غير صائب، وأن هناك طرق افضل للتعامل.
على سبيل المثال إذا أساء لك أحدهم وتعامل معك بطريقة مساحة الأحذية، ستكون مهمتك – التي ستبدو مخيفة بالنسبة لك- هي تغيير ردة فعلك لإيصال الرسالة إليه بأن هذا الأمر غير مقبول، وتجدر الإشارة أن انجاز ذلك يمكن أن يتم دون دراما وبطريقة لطيفة  ومهذبة كما تريد، قد تكون خائفًا من اتخاذ هذه الخطوة، ولكن يجب ان تعلم ما تريده بالظبط، فأنت تساعدهم لتفهمك لتساعد نفسك في نهاية الأمر.

3-  اخلع عنك رداء نهر العطاء الذي لا ينفد
شىء رائع أن تساعد الآخرين، بالطبع إذ لم تكن هذه المساعدة لنيل استحسانهم وقبولهم. فقيامك بدور (مُرضى الجميع) يمكن أن يبدأ بنوايا طيبة للغاية، لكن إن لم تكن متيقنًا من صدق هذه النوايا، فانك ستظل تبذل هذه المساعدات لتنال استحسانهم على أفعالك، أو حتى لمجرد سماع تلك الجملة الساحرة بالنسبة لك وهي (شكرًا) ،فدور مُرضي الجميع يمكن أن يحولك لمسّاحة أحذية لا ترى الآخرين يستغلونها فقط وإنما تراهم وهم يسحقون تقديرك لذاتك.
إرضاء الآخرين ليس نكرانًا للذات وإنما هو أنانية
فهي طريقة خاطئة لشعورك بالرضى عن نفسك، لذلك ينبغي أن تقلع عنها.

4-  تطبيق الثقة (ثق بنفسك وبقدراتك).
إذا اعتدت أن يطغى عليك الآخرون في تعاملاتهم ، فعلى الأرجح، أنت من سمحت لهم بذلك من خلال عدم فرضك لنفسك ووجودك بينهم، وربما تشعر فى قرارة نفسك أنك عاجز عن ذلك، ولكني أؤكد لك أنك تمتلك الثقة بالنفس بشكل فطري ويمكنك ممارساتها لإحداث التغيير في حياتك.
فكر في شىء تصنعه في حياتك لا يوجد فيه تساؤل هل أستطيع أن أفعله أم لا، وهذا الشيء يمكن أن يكون داخل البيت كأن (تطهو وجبة، او تضحك مع أصدقائك، او تزين غرفة بالمنزل) وربما يكون فى العمل كأن (تشارك في اجتماع، أو تكتب تقرير، او تشارك فى حل مشكلة) أو يمكن أن يكون شىء تفعله بشكل إجتماعي ( كحديثك مع صديق، أو طلبك لمشروب في مطعم، أو مقابلتك لشخص جديد).
فالثقة الفطرية تتمثل فى قدرتك على الوثوق في تصرفاتك مع إيمانك الداخلي بقدرتك على حسن التصرف، الأمر الذي تصبح معه مملوء بالثقة فى قدرتك على صنع أى شىء.
تطبيق هذا النوع من الثقة على الموقف الجديد هو ما سيقربك من بالتصرف بشكل سليم، أو على الأقل سيخرج بك من نطاق تصرفاتك المعتادة – التي ركنت إليها واضحت منطقتك الآمنة في التعامل مع الآخرين – وهذا بالطبع لن يكون مريحًا لك، ولكن اعلم أن هذا الشعور بعدم الراحة ليس هو حجر العثرة، ولا يعني أنك لا تملك الثقة بالنفس، غاية ما هنالك أنك بمكان جديد عليك. ثق بنفسك لتفعل الأفضل.

5-  لست وحدك.
إن معايشتك لتجربة سوء المعاملة لفترة من الوقت، قد تشعرك بأنك وحدك من عانيت منها، لذلك يصبح من المهم جدًا أن تتكلم عن تلك التجربة، أو  حتى أطلب بعض من الدعم أو المساعدة، فالآخرون مروا بما قد مررت به، ولست مطالبًا أن تعيش تفاصيل تلك التجربة وحدك.
فاختيارك لشخص تثق به للحديث عن تلك التجربة، ليس مفيداً في كونه مجرد فضفضة فحسب، وانما قد يساعدك في الرجوع خطوة للوراء لرؤية الموقف بمنظور جديد وبطريقة مختلفة. فأنت لا تحتاج شخص يقوم بمعالجة الموقف بالنيابة عنك، ولا تجعل ذلك هدفًا بالنسبة لك، فالهدف هنا أن تتواصل مع شخص ما لكي تشعربالدعم المعنوي. ولتفكر بهذه الطريقة: إذا مر صديق مقرب لك بما مررت به، الم تكن تود أن تنصت إليه  وتدعمه للوصول لشىء أفضل؟

6-  إرفع سقف توقعاتك.
الحياة السهلة شيء، وأن تدفن رأسك في الرمال وتتمنى أن تُحل الأشياء من تلقاء نفسها فهذا درب من الجنون، كذلك حينما تخفض سقف توقعاتك فتوقع ان تعامل كمساحة أحذية، فخفضك لسقف توقعاتك له ثمنه الباهظ، ونجد أن خفض سقف التوقعات وتقبل التعامل السيء يمكنهما على المدى البعيد أن يكونا أكثر تدميراً من المعاملة السيئة نفسها.
ولا تضع افتراضات عما يجب ان تتوقعه، واذا فعلت فيجب ان تؤسس افتراضك على ما تحب أن يكون، لا على ما تتمنى أن لا يحدث

7- ماذا إذا فشل كل ذلك.
ماذا إذا صنعت كل شىء لكى توقف الآخرين عن إساءة التعامل معك ولم تنجح حيلك، هنا عليك أن تترك الموقف برمته،  فالحياة قصيرة جدًا ولا تستحق أن تهدرها في تجارب من شأنها تدمير ثقتك بنفسك، فأحيانا تتطلب الحياة اختيارات جريئة وشجاعة و إن أردت، فكن على استعداد لفصل نفسك تماماَ من موقف أو من علاقة ما لتبدأ حياة جديدة بالشكل الذي تحب.

انت تستحق الأفضل من ذلك
لست بحاجة للمحافظة على الإستمرارية، أو المعاناة من سوء المعاملة، فأنت تستحق الأفضل، فقط خذ خطوة البدء.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) برنامج أمريكي شهير بإسم مقدمه دكتور فيل
الموضوع من موقع لايف هاك

الجمعة، 31 يوليو، 2015

10 طرق لتواصل أفضل بين الأزواج




أن تكون مرتبطًا عاطفيًا بشخص ما لا يعني أن الحب والبريق الذي يحيط بهذه  الحالة هو ما يهم فقط، فالأهم في ارتباطك العاطفي أن تملتك القدرة على الحوار العميق بينك وبين شريكك، ذلك الحوار الذي يشعركما أنكما مسموعان لبعضكما البعض.

 فهذا النوع من الحوار هو ما سيجعل حياتكما معًا أفضل أيًا كان الوضع الذي تمران به لأنكما قادران على التواصل دون التسبب في الضغط النفسي لكليكما.

وإليكم عشر خطوات لتحسين طرق التواصل بينكما، وفقًا لموقع سيكولوجي توداي:
1- حدد ما تشعر به جيدًا:
فتحديد شعورك بدقة أمر صعب، فعلى سبيل المثال نجد أن الاكتئاب يظهر على أنه قلق بنسبة 65% من عدد المرات، لذلك لا تنساق مع أول شعور يجتاحك، واصبر قليلًا لتحدد ما الذي تشعر به تحديدًا.

2- تحدث عن مشاعرك الحقيقية:
فحينما تتحدث لشخص ما بصدق فإن رسالتك ستصل لقلبه مباشرة، فما يخرج من القلب يصل للقلب.

3- استخدم السكين ولكن لا تقطع أصابعك:
إذا أثارك شيء ما أو دفعك للغضب، فلا تعبر عن هذه المشاعر للآخرين بطريقة مزعجة لأنها قد تجلب لهم التوتر، فمشاركة مشاعرك مع الآخرين لا بد أن لا تتسبب في إيذائهم.

4- طالب بالرد:
أحيانًا لن يقدم لك الآخرون الإجابات على أسئلتك، ولن يقروا ما تشعر به من تلقاء أنفسهم، فإن لم يفعلوا، وكنت تريد سماع آرائهم فيما قلت فلتطلب ذلك منهم.

5- ابحث لنفسك عن متنفس:
إذا ملئتك المشاعر السلبية التي تود التخلص منها، عليك بإيجاد شخص تثق به لتتكلم معه، فتخلصك من تلك المشاعر السلبية  سوف يساعدك في رؤية الموقف بشكل واضح ومن ثم مناقشته دون أية تأثيرات سلبية.

6- لا تخمن ما يشعر به الآخرون:
فإن لم تكن على بينة من حقيقة مشاعرهم لا بد وأن تسألهم، فمعرفتك بما يشعرون، وليس ما خمنته أنت عن شعورهم، سيجعلك قادرًا على إدارة حوار مثمر أو على الأقل حوارًا ليس جارحًا معهم.

7- اجعل الحوار مفيدًا:
إذا كان الحوار ضروريًا  لكليكما، فإن هذا من شأنه أن يجعل حواراتكما مثمرة، ويدعم  فرص نجاح نقاشتكما المستقبلية.

8- تقبل نتيجة حواراتكما:
نتائج أي حوار تقوم به قد لا تكون على قدر توقعاتك، وربما لا تنتهي لصالحك، وربما أيضًا لا تكون ما أردته من الحوار، واحتمال إن يتركك هذا الحوار تعاني من مشاعر سيئة.

9- تكلم بالطريقة التي تحب أن يتكلم بها الآخرون معك:
فالبدء بهذا المبدأ سيمهد لطريقة الحوار بأكملها، فإذا بدأتما حواركما بالهجوم ربما انتهى بالسباب، وإذا بدأتما الحوار بلطف ووضوح فى الوقت نفسه، ستجدون الوقت لمعالجة المشكلة.

10- أطلب المساعدة إذا فشلت في الوصول لما تريد:
إن لم تستيطعا إحراز أي تقدم في معالجتكما لمشكلاتكما، إلجأ  إلى طرف ثالث، فحينما تواجه مشكلة داخل العمل ولم تستطع حلها فإنك تلجأ لطرف آخر مختص ليساعدك في الحل، أما في حالة المشاكل الشخصية فعليك اختيار طرف ثالث موضوعي، لأن ذلك الطرف الموضوعى المستمع لكافة الأطراف غالبًا ما يمكنه المساعدة في حل المشكلة.

سوء الفهم هو السبب رقم واحد لفشل معظم الناس في التعايش سويًا. سواء كان ذلك بسبب الفهم الخاطىء أو بسبب زلات اللسان، ونؤكد على أنه يمكنك استخدام مشاعرك الإيجابية للتعافي من أي جرح من خلال الحوار الرصين.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


الثلاثاء، 14 يوليو، 2015

أبرز عشرة أعراض للإكتئاب





يعد الاكتئاب مرضًا غالبًا ما يساء فهمه، فهو اضطراب نفسي يمكن علاجه بسهولة سواء نفسيًا أو كيميائيا من خلال العقاقير، مع العلم أنه ليس بالضرورة أن يعاني كل مرضى الاكتئاب من نفس الأعراض،  فهناك من يعاني من أعراض قليلة منها وهناك من يعاني من معظمها، كما أن حدة هذه الأعراض تختلف من شخص لآخر ومن وقت للثاني.

واليكم أبرز عشرة أعراض للاكتئاب:
1-  الإحساس بالحزن أو القلق أو الخواء الداخلي المستمر.
2- الشعور باليأس والتشاؤم.
3- الإحساس بالذنب أو التفاهة والعجز.
4- فقدان الشغف بممارسة الأنشطة والهوايات التي كانت تشعرك بالاستمتاع فيما قبل بما فيها الجنس.
5- انخفاض الطاقة، والشعور بالتعب والوهن والمشى بأقدام كهلة.
6- صعوبة التركيز والتذكر أو اتخاذ القرار.
7- مشاكل في النوم مثل الأرق، أو الاستيقاظ مبكرًا، أو النوم الكثير.
8- اضطراب في الشهية، سواء بفقدان الوزن أو باكتساب الكثير منه.
9- سيطرة أفكار عن الموت أو الانتحار أو محاولات انتحار فعلية .
10- التحفز الشديد مع الحدة في الانفعال.

كما يمكن أن يعاني البعض من آلام جسدية دائمة لا تستجيب للعلاج، مثل الصداع، أواضطرابات الجهاز الهضمي، أو ألم مزمن بشكل عام.

ولكي نقول إن شخصًا ما يعاني من الاكتئاب فلابد وأن تجده في حالة نفسية سيئة تأخذ شكل فقدان المتعة والاهتمام بالأنشطة اليومية التي كان يمارسها بشغف من قبل  بشكل لا يقل عن أسبوعين على الأقل، وهذه الحالة ينبغي أن تكون طارئة على الشخص نفسه وعلى أسلوب حياته المعتاد.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


الاثنين، 25 مايو، 2015

لماذا تخون النساء؟









لمعرفة سبب تزايد عدد الزوجات اللائي يخن أزواجهن، قام موقع HuffPost Divorce"" بطرح السؤال على النساء أنفسهن من خلال موقعي التواصل الاجتماعي "فيس بوك" و"تويتر": "لماذا تخون المرأة من وجهة نظرهن؟".

وكانت تلك إجابات ثلاثين سيدة ممن شاركن في الاستطلاع:

1-  تخون المرأة لأنها تفتقد الشجاعة الكافية للانفصال عن شريكها، كما أنها تفتقد القوة للعيش كمطلقة.

2- خيانة النساء ترجع دائمًا لأسباب عاطفية وعقلية، ونادرًا ما تكون لأسباب جنسية.

3- تخون المرأة لتلفت الانتباه لها، ولتشعر بأنها مرغوبة.

4-  بسبب المشاعر.. المشاعر! كما أن البعض منا يخون لأسباب جنسية، تمامًا مثل الرجال، ولكن الأغلبية تخون إما لافتقادهن المشاعر وتلك الحميمية في علاقتهن بأزواجهن أو لافتقادهن السلام النفسي.

5-  لتأكيد إحساسهن بجاذبيتهن.

6- تخون المرأة عامة لعدم إحساسها بأنها محبوبة أو مُقدَّرة كما يجب، ولا يوجد سببًا آخر للخيانة.

7-  للأسف لأنهن يفتقدن لجين الإخلاص.

8-  بعض النساء يخنّ ردًا على  خيانة الزوج.

9- الفتور العاطفي، فإذا نسي الرجل أن يحتويها عاطفيًا سيقوم غيره بتلك المهمة.

10- لأنهن يُعاملن كخادمات لا كزوجات.

11- لأنهن يردن الشعور بأنهن مرغوبات ومثيرات ولا يُقاومن، كما يسعدهن أن يشعرن بأنهن مركز الكون بالنسبة للرجل، فالمرأة تحتاج ذلك بشدة.

12- لنفس سبب الخيانة عند أي شخص، فهن إما أنانيات عديمات المشاعر أو ضعيفات لدرجة عدم القُدرة على طلب الطلاق.

13- تخون النساء للأسباب التالية:

–   لأنهن يشعرن بالوحدة، وحين واجهن أزواجهن بشعورهن خُذلن منهم.

–   لأنهن يُردن إنهاء الزواج، ولكن يدفعهن الفضول للتجربة أولًا.

–   لأن أزواجهن خانوهن من قبل.

–   لأن أزواجهن شواذ.

–   لأن أزواجهن حثّوهن على الخيانة.

–   أحيانًا بسبب الملل.

14- ربما يخنّ لشعورهن بأنهن غير مُقدَّرات بالشكل الكافي من أزواجهن.

15- لأنهن تعيسات وشركائهن مُملون للغاية.

16- نخون لأننا نستطيع.

17- لافتقادهن الاهتمام من شركائهن.

18- لأنهن ربما يشعرن بالوحدة أو الملل، وفي بعض العلاقات تصل لحد شعورهن بالإساءة من شركائهن، لذا فإنهن يبحثن عن الأمان والحميمية بالخارج.

19- لأن بعض الرجال والنساء يشعرون بالتعاسة داخل أنفسهم، وعندها يبدؤون بالتفكير فيما يمكن أن يجعلهم سعداء فإنهم يخونون بعضهم البعض.

20- لأني أشعر بالملل.

21- لأنهن لا يودون الاعتراف بأنهن غير سعيدات، ولا يواجهن أزواجهن بهذه الحقيقة فيخنّ حينما يجدن من يتفهم احتياجاتهن ويغيرهن.

22- لنفس أسباب الرجال، فربما تكون الخيانة لافتقاد الشغف والإثارة في العلاقة، من وجهة نظري أعتقد أن فكرة الزواج لن تصمد في المستقبل.

23- حتى أكثر النساء وفاءً ستخون شريكها إذ شعرت بأنها في علاقة مع شخص، نرجسي، أناني، لا يُشعرها بأنها محبوبة أو مرغوبة.

24-أعتقد أن النساء تخون لنفس أسباب الرجال، فالإحساس بأن الزوج مضمون يجعلها تشعر بأنها بحاجة لشيء آخر أكثر شغفًا وإثارة.

25- بسبب الملل.

26- لنفس الأسباب التى يخون من أجلها الجميع، لافتقاد التواصل المطلوب مع الزوج.

27- تخون بعض النساء بسبب خيانة أزواجهن، ولاحتياجهن للشعور بأنهن مرغوبات ومثيرات، ولإثارة غيرتهم.

28- ربما تكون الخيانة بسبب عدم الإشباع الجنسي، أو بسبب الحرمان العاطفي، أو ربما بسبب الأنانية.

29- ربما ترجع الخيانة لإحساسهن بأن زيجاتهن قد أشرفت على النهاية.

30- لا تعليق
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 
المقال منشور بموقع "هافنجتون بوست" تحت نفس العنوان "لماذا تخون النساء؟ ".


لماذا تحب المرأة الرجل الوغد؟













تريدين أن تكوني المرأة الاستثناء (التي تستطيع تغييره)! 

فيكون لديكِ الاعتقاد بأنك تملكين تلك القدرات السحرية على تغير ذلك الوغد إلى رجل صالح؟
أؤمن أن في حياة كل رجل سيء، تلك الفتاة التي يريد فعليًا أن يتغير من أجلها، لكن للأسف احتمالية حدوث هذا التغيير تكاد تكون مستحيلة، فالواقع يقول إنه وغد وسيظل وغدًا ولا شىء مما تفعلينه سيغير من هذه الحقيقة، ولكن لماذا تصرين على البقاء معه؟لأنكِ واهمة؟! 

لأنه جذاب؟!

فهو يملك تلك الابتسامة الساحرة التي تأخذك، ولا تستطعين الفكاك منها، وكل أصدقائكما يشيدون بكما بوصفكما الثنائي الرائع، أو كما ذكر لورين كونراد في لاجونا بيتش: "إن هذا الرجل يشبه حقيبة اليد الأنيقة التي تودين امتلاكها والتأنق بها أمام كل أصدقائك لتقولي لهم: هذه الحقيبة الأنيقة اللامعة القيمة هي حقيبتي، حتى وإن كان وغدًا".

أنتِ لست كالآخريات التي قابلهن، أنت الإستثناء.

هل سمعتِ هذه الجملة من قبل؟

ربما رنّت بداخل أذنك أكثر من 1000 مرة، فالرجل الوغد يعرف كيفية تنميق كلامه جيدًا مع النساء، والنساء تحب ذلك، فهو يزحف نحوك ليخبرك بأنك الجوهرة النادرة في هذا العالم، وبأنك تمتلكين شيئًا خاصًا، لا يستطيع تفسيره، ولكنك مثل كل نسائه المختلفات اللائي وقعن في شرك تلك الحيلة القديمة. الرجل الوغد يعرف جيدًا ما تريد المرأة سماعه، وللأسف النساء يصدقن كل ما يقول.

لا تكرهي اللاعب، بل اكرهي اللعبة.

 هل تبحثين عن الراجل الصالح؟ لن تجديه على البار أو في تلك الحفلة الصاخبة، ولن تجديه رقيقًا وجذابًا مثل ذلك الوغد الذي يعرف كيف يصطاد فريسته، الرجل الصالح لا يطارد المرأة، ولكن الصياد هو من يفعل ذلك.

يدنو بسقف طموحاتك ويتفنن في إشعارك بالضآلة وقتل ثقتك بنفسك
 سيعاملك كما يتعامل مع النفايات، فهو لن يرد على  مكالمة هاتفية أو رسالة نصية أرسلتها له، سيغازل الفتيات من حولك، سيخبرك بأنك تبدين بدينة في هذا السروال، يبدو كالرجل الحلم، أليس كذلك؟! وبعد أن  ينال من كرامتك وتقديرك لذاتك سيصبح أي  شيء يفعله معك يبدو رائعًا في عينيك، فرده على مكالمتك، أو شرائه لباقة زهور، أو إرساله لرسالة نصية سيصبح العمل الأكثر روعة في هذا الوجود، فعدم أهليته كحبيب مخلص معظم الوقت قد هدم مقاييسك الراسخة فيما يجب ومالا يجب أن يفعله الحبيب، ومن ثمّ  فإن أي تصرف تافه سيفعله معك سيصبح عملًا  عظيمًا وفذًا  يجعله يستحق الحب والاحترام منكِ، هذا قد يبدو جنونيًا  بعض الشيء ولكنه للأسف يحدث، وهذا هو السبب الرئيسي في استمرارية هؤلاء الأوغاد في التصرف بهذا الشكل، لأنكن أيها النساء من -ببساطة- يدعهم يفعلون ذلك!


الاثنين، 18 مايو، 2015

8 أسباب تدفع الرجل لخيانة زوجته






ـ هل تعتقدي أن الخيانة تجري في عروق الرجال مجرى الدم؟

ـ أنا لا أشاركك الرأي. لأنه توجد أسباب كثيرة تدفع الرجل لخيانة زوجته، وعلى كل زوجة  أن تتنبه لهذه الأسباب كي لا تعايش تلك التجربة مع زوجها.

ـ ولكن يبقى السؤال، لماذا يخون الرجال؟

ـ دعيني أقدم إجابتي، إنهم يخونون للأسباب التالية.

أولًا- الفتور الجنسي:

يعد الجنس من أكثر أسباب الخيانة شيوعًا، حيث يتوق الرجال إلى الإثارة من خلال التنويع فى علاقاتهم الجنسية، ونجد أن نحو 40% من الرجال يبحثون عن الإشباع الجنسي خارج  إطار علاقاتهم. فنجد أن العلاقات الطويلة والتي يكون فيها الرجل مخلصًا لامرأة واحدة فقط تجعله في حاجة إلى الإشباع وإلى المزيد من الشغف في تلك العلاقة.

كما أن بعض الرجال يحتاجون إلى طرق معينة في العلاقات الجنسية قد يفتقدونها مع زوجاتهم أو ربما يرجع ذلك لأنهم يضعونهن في صورة المرأة الفاضلة التي لا يستطيعون ممارسة تلك الطرق  معها  أو لأن شريكاتهم يأنفن من تلك الطرق. ولذلك نجدهم يبحثون عن إشباع لتلك الرغبات إما من خلال العلاقات العابرة، أو حتى من خلال العاهرات.

ثانيًا- التحدي:

الخيانة عند بعض الرجال تمثل تحديًا لإرضاء ذواتهم، فالرجل الخائن يتعامل مع عشيقته بوصفها علامة من علامات انتصار ذاته.

ثالثًا- الفرصة السانحة:

حتى أكثر الرجال ولاءً إذا أتيحت له الفرصة المواتية للخيانة، خاصة إذا كانت المرأة هي من تبادر بإغوائه  فإنه على الأرجح سوف ينساق لها، إنه شيء في جينات الرجل، فالرجال ضعاف أمام الغواية الجنسية إذا عُرضت عليهم.

رابعًا- الانجذاب الحسي:

بعض الرجال بعد فترة من العلاقة يرون أن نسائهم غير مثيرات من الناحية الجسدية، ويرجع ذلك إلى إهمال بعض النساء لأنفسهن، فيصبحن إما بدينات أو مفتقدات لتلك البشرة الناعمة وذلك العطر المثير للرجل، لذلك نجد أن الرجال يبحثون عن تلك الأنثى التي تلبي ما يفتقدونه عند شريكاتهم.

خامسًا- الانتقام:

نجد أن الانتقام هو الذريعة المفضلة لدى بعض الرجال حينما يكويهم ألم خيانة زوجاتهم لهم، فيكون خيارهم الأول والمبرر هو رفع شعار "خيانة مقابل خيانة ولنكمل حياتنا وكأن شيئًا لم يكن".

سادسًا- سوء المعاملة:

فالرجل الذي يعاني من الخلاقات الدائمة مع شريكته يبحث دومًا عن أخرى تعوضه عن ذلك وتشعره بأنه سيد الكون.

سابعًا- التسامح:

نحن نعرف أن معظم النساء دائمًا ما يغفرن خيانات شركائهم، بل نرى بعضهن يلقين  باللوم على أنفسهن عن تلك الخيانات، ويسعين جاهدات لتحسين تلك العلاقة، والحقيقة لا أعلم لماذا يسامحن لهذه الدرجة، ربما يرجع تسامحهن لخوفهن من الوحدة أو ربما يرجع لحبهن القوى لشركائهم، على أية حال وأيًا كان سبب تسامحهن فإن الرجال سوف يعيدون الكرة لعلمهم بأنه سيغفر لهم دومًا.

ثامنًا- رحيل الحب:

للأسف ربما يشعر الرجال بعد علاقة طويلة مع شريكاتهن بأن الحب الذي كان لم يعد  موجودًا، فقد أضحوا لا يشعرون بالرغبة في المواصلة  وتمضية الوقت أو  حتى ممارسة الحب مع شريكاتهن، وقد يصل الشعور لذروته  بانعدام الرغبة حتى في الكلام، فالحب قد رحل وعندما يرحل الحب فإن الوفاء والثقة يتلاشيان.

قد يجد الرجال أعذارًا كثيرة لتبرير خيانتهم، وأنا هنا لا أُحمل المرأة أوزار تلك الخيانات ، كل ما في الأمر أني عرضت وجهة نظر الرجال لهذا الموضوع، ولكن أذكر أن رجلًا حكيمًاًقال لي يومًا قولًا أعجبني جدًا: "إن المرأة تشعر بسعادة غامرة وهي تبحث عن كل ما يحبه ويحتاجه رجلها"  ولكن ذلك يحدث حينما تجد هذا الاهتمام منه أولًا، وهذا يعني أن على الرجل أن يبدأ أولًا بالاهتمام وتحمل المسئولية، فالمرأة تحتاج ذلك وتستحقه.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المقال للكاتب "توم لوا" ونشره  في موقع lovertip.com تحت عنوان "لماذا يخون الرجال؟"


الاثنين، 23 فبراير، 2015

ساراماجو وبيلار







لم أقرأ لساراماجو من قبل، كانت مجرد صورة، جدارية (جرافيتي) على أحد بيوت البرتغال لساراماجو وزوجته بيلار، وقعت في غرامها منذ تلك اللحظة، للدرجة التي جعلتني أأخذ الصورة لأرسمها بالزيت لتدفىء أحد جدران بيتي، مالذي أسرني في صورتهما إلى هذا الحد؟، ما الذي جعل هذه الصورة تمثل أمنية أتمنى أن أحصل عليها، حتى وإن كانت مجرد خطوط لفنان ربما لا يعلم قصتهما ولا قصتي معهما؟

يقولون أن العين حساسة دائمًا لما تفتقده، وأنا أصدق هذه المقولة، فعيناي تلتقطان دومًا نظرة حب مسروقة لا يلحظها أحد، تلتقط لمسة تبدو عفوية ووحدي أعلم أنها ليست كذلك، وصورتهما بها كل تلك المعاني، صورة لوجه عجوز تعب يحتضن حبيبته بحنان الحبيب والأب والأبن ويغمض عينيه كأنه يود أن يقبض على ذلك الإحساس ولا يفلته، كنت أنظر إلى وجهه في الصورة وأنا أقول له:"ما الذي أحزنك إلى هذا الحد يا ساراماجو؟ ما كل هذا البؤس الذي يرتسم على ملامحك العجوز؟ وماذا فعلت بك هذه الجنية التي جعلتك تركن لوجهها وكأنك طفل يود الحماية؟"

كنت أسأل بيلار:"ماذا فعلتي بعجوزك الحزين؟ هل لملمتي ذرات حزنه المنثورة وأنت تترجمين كلامه؟ هل رأيتي الطفل اليتيم بداخله وبكيتي وأنت تقسمين أنك من سيصاحب حزنه ويحنو عليه؟ هل كنتي تنشدين أبًا وجدتيه في عيني ساراماجو الحزين؟

هذا العجوز الذي سألوه يومًا سؤالًا بسيطًا عن الكريسماس فقال بعفوية ماذا ينبغي على أن أقول يا بيلار؟ كيف حولتك بيلار إلى ذلك الطفل الذي يسأل أمه ماذا عليه أن يفعل؟

وأنت يا بيلار كيف وصلتي إلي قلبه وأخذتي طفله البائس وهدأتي من روعه؟ كيف لم تريه كاتبًا سودويًا كما كان يراه الجميع؟

لكى تعلموا معجزة هذه السيدة لابد أن تعرفوا أن أصعب الرجال في الحب هم الرجال الذين يكتبون، هم في الأغلب مخلوقات حساسة ولكنهم معقدون غاية التعقيد، فالرجل الذي يتخذ القلم مسارًا في الحياة هو رجل ميت في الواقع، رجل يتعلق بأهداب الحلم ليصنع عوالم لم يعشها ويود لو يومًا يعشها، هو رجل لن يسمح لإمرأة أن تحبه بعيدًا عن قلمه، عن جنونه، عن خياله الجامع، ويهفو لإمرأة تصاحب قلمه أولًا ثم تتسرب بعدها إلى قلبه، وبيلار مترجمة كتبه فعلتها، فهي لم تكن تترجم كلمات مقابل كلمات، كانت تقرأ الروح التي تنز بكل هذا الآلم والخوف، تسللت له جنيته من بين حروفه، لعلكم لا تعلمون أن أعظم غزل يمكن أن يقدم لكاتب هو أن تعيد قراءة ما كتب وانت ممسكًا بمعانيه الخفية التي سربتها روحه للورق.


فعلتها بيلار لأنها رأت ما لم يراه الآخرون في ساراماجو، أتعلم يا صديقي متي نرى مالا يراه الآخرون في شىء ما.. في شخص ما؟ نفعلها فقط حينما نحب.

الثلاثاء، 17 فبراير، 2015

غرفة طعام






اتاها في المنام مع أمها وهما يوبخونها على تلك الغرفة – البالية- كما نعتاها وعلى النقود المُهدرة ثمنًا لها، ظلت واقفة أمامهما وهي تتعرق وتفرك يديها في توتر ملحوظ كطفلة هزيلة في انتظار العقاب.

استيقظت من نومها وهي تبكي، كانت تعرف لماذا تبكي، ولماذا آلمها توبيخه الهاديء الذي يخفي غضب مكبوت من - سوء تصرفها - على حد تعبيره، فهو لا يرى أن غرفة طعام قديمة تستحق ما أهدرته من مال ثمنًا لها، ربما أراد غرفة حديثة لامعة أقل ثمنًا، لم يؤلمها موقف أمها الرافض لتلك الغرفة وهي تعد بيتها الجديد، فأمها تعشق كل ما يلمع ويبرق، ولا تحب أى شىء قديم، فهي لم تتفق مع أمها يومًا حتى تتفق معها الآن في ذوق غرفة طعامها، آلمها موقف حبيبها الذي يعرف خفايا نفسها، جرحها شعوره بأنها خذلته وأنفقت ماله في أشياء لا قيمة لها.

***

"إن زواجك لا يعني أن وحدتك ستنتهي تمامًا، أو أن شريكك سيكون مسؤول عن تفتيت تلك الوحدة، إن شريكك مثلك تمامًا شخص له فقده واحتياجه فلا تكن مطالبًا له على الدوام بتبديل حياتك"، تذكرت تلك النصيحة التي قرأتها في تلك المجلة الأجنبية التي كانت تترجمها بعد هذا الموقف الذي قد يبدو تافه وغير مهم غير أن أصحاب الحزن الطويل تسعدهم أقل الأشياء وتؤلمهم أتفه الأشياء، وكان قدره أن يحب إمرأة مقدورة بالحزن والتعاسة.

هي لا تلومه، ولكنها توقعت، بعدما كانت قد أقلعت عن هذه العادة المؤذية للقلب، أن تتوقع لفتة معينة في توقيت معين.
لم تقل له أنها تعمدت أن تدفع ثمن هذه الحجرة تحديدًا كي لا تضطر إلى تبرير ما تحب، فهي لم ترى شىء أسوء من أن تبرر ما تحب، تعودت من أم صارمة أن تدفع ثمن ما تريد مقدمًا، فلا شىء مجاني، وليس لديها رفاهية الخطأ.

***

كانت تريد غرفة طعام مشبعة بروائح بشر آخرون، كانت تتحسس أماكن أصابعهم على الطاولة، كانت تتخيل وجودهم وتأتنس بهم، تخيلت أن زوجًا وزوجة مارسا حبهما يومًا فوق هذه الطاولة في نوبة حب عاصفة قبل عشاء ساخن، سمعت أصوات أطفال صاخبون حول تلك المائدة، تدفئت بأطباقهم الساخنة فوقها، ابتسمت لعجوزين يتبادلان المغازلة بقدميهما وسط أحفادهم في الخفاء ، بكت مع زوجة حزينة على طاولتها بعدما نسي زوجها يوم زواجهما، عاشت مع مراهقة تغش أمها بكتاب مفتوح يخفي خطابًا من حبيبها على طاولتها.

***

كيف لم يحس إحتياجها لهذه الغرفة العتيقة؟ لو كان الأمر بيدها لما اشترت قطعة أساس جديدة، ولكنها كانت خائفة منهم جميعًا، فتوسطت واختارت كل ما يشع دفئًا، فكل بيتها كان من المخمل، وغرفة نومها كانت من الخشب الحنون، جسدها يقطر برودة ووحشة، سئمت البيوت اللامعة والبراقة، لم تقل له أنها كانت تبحث عن قدور نحاسية للطهى! وراديو قديم ولمبات عتيقة، ربما ظنها مختلة، نعم! هي تعترف أنها مختلة، برودة وقسوة حياتها جعلاها مختلة تمامًا، تتلهف لكل ما هو دافيء وتهرب وتفر بعيدًا من كل قسوة وبرودة.

***

اتت أمها ناقمة وساخطة وامسكت مرأة غرفة الطعام العتيقة والقت بها على الأرض، فاستيقظت  من نومها فزعة وهي تبكي.