السبت، 30 يونيو، 2012

نص حاول التحرر من ثيابه !!

القطــعة الأولــــــى

تقابلنا بكامل أرديتنا
كنت أرتدى لون تراب يناسب قتامة أيامي
وكنت ترتدي لون سحاب يناسب غواية حلم يحلق في الآفاق
تصافحنا بيد واحدة فالآخرى تخفى من وراء الظهر سلاح
فلا أزرقك يغوينى ولا رماديا يثنيك
تجاذبنا أطراف ذكرى آخذت من أيدينا كل سلاح
بدأت شفاهنا تنفرج
وسقط معها اول رث من الثياب

القطــعة الثــانيــة

ضوء انبعث من أعينهما، لم يعرفا من أين جاء
وهج الضوء يخيفهما ولا يثنيهما عن الإقتراب
شهوة حياة منبعثة
تُسقط معها قطعة آخرى من الثياب
والأجساد بدأت تتعرى
وانطلق الوحش النَهِم للحياة

القطــعة الثـالـثة

شمس العقل تهمس فى أُذن الجسد الظامىء للحياة
يشيح عنها بوجهه ويتحسس دفء الحياة فيه
تهاجمه الشمس محذرة
يتشاجرا
يتقاتلا
يهرب بعيداً خاطفاً حجاب الفرحة المدثرة بشمس العقل الحازمة

القطــعة الــرابعـــة

للحياة شهوة هادرة لاتعرف لحظة المنتصف
فكل كلكِ ما أريد
وعن كل كلكَ لن أحيد
ولم تبقى غير قطعة ثياب
ننزعها وندخل فردوساً
او ننزعها ونشرب كأس عذاب
لاح خاطر كشف العوارات
خافت وارتعبت وهربت للفضاء
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

شاهد





كلما رأت  شاهد قبره
خرجت الطفلة منها و سألته باكية:
"حد يموت وهو عنده 56 سنة؟!!!"

الجمعة، 29 يونيو، 2012

الحمد لك







تصلها الأشياء بعد شقاءٍ يزهدها فيها
تبتسم وجعاً .. وتنظر للسماء قائلة:
"لاأفهم ولكن الحمد لك"

الأربعاء، 27 يونيو، 2012

الأحد، 24 يونيو، 2012

............




تألم وتحزن كانسان




تضعف وتبكي ايضاً كانسان




أنا لا أألم .. أنا لا أحزن.. أنا مارد




ينتهي بك الأمر لتصبح مسخ متخم بالدموع!!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الصور من صديقتي رغد سلمان