الأحد، 11 نوفمبر، 2012

رد لبنى نور على رسالتي





لينك رد لبنى على رسالتي "إلى المفردة"

هناك 4 تعليقات:

  1. نص بيضحك والتاني زعلان؟
    طيب :))
    شبابيك وبيبان
    نصين بيضحكوا :)

    ردحذف
  2. :))
    عينى فى عينك كدة!

    ردحذف
  3. بنت على : لقد أخطأت فى رسالتك ولاأعرف ماتمتلكين حتى تنعتى غيرك بالعجز والاحتيال والنفاق..لاأجد تفسيرا أو مبررا لنشر الألم والبغض فى النفوس.. تلك الرسالة وكأنها لم تخرج من كاتبة تلك المدونة التى تحترم الإنسان وقيمته وثقافته.. تقبلى مرورى

    ردحذف
  4. الاخ الكريم صبري

    هذه الرسائل لانها شخصية وموجهة لأشخاص بعينهم، فانها تمرر لهم أولاً قبل النشر، وفى حالة عدم تقبل الطرف المرسل اليه للرسالة لا تنشر وتمزق على الفور، لاننا في الاساس لا نود ان ننشر الالم ولا البغضاء فى النفوس كما اسلفت ذكراً.

    الكتابة والفن عموماً واعتقد ان هذا لا يخفى عليك وجهات نظر، وهذا النوع من الكتابة احبه، لانه يخرج كتابة صادقة، قد تؤلم وقد تخدش وقد تدمي، ولكن كل ما سبق من اجل تنظيف الذاكرة من الامها المزمنة، وقد يتماس هذا الاتجاه مع فكرة الدراما اليونانية القديمة التى كانت تهدف الى
    التطهر .

    اخر نقطة اخيرة قد لا تعلمها، انى اكثركم احتراماً وتقديراً لتلك الحقيقية لبنى نور.

    أسعدني تعليقك

    ردحذف