السبت، 30 يونيو، 2012

نص حاول التحرر من ثيابه !!

القطــعة الأولــــــى

تقابلنا بكامل أرديتنا
كنت أرتدى لون تراب يناسب قتامة أيامي
وكنت ترتدي لون سحاب يناسب غواية حلم يحلق في الآفاق
تصافحنا بيد واحدة فالآخرى تخفى من وراء الظهر سلاح
فلا أزرقك يغوينى ولا رماديا يثنيك
تجاذبنا أطراف ذكرى آخذت من أيدينا كل سلاح
بدأت شفاهنا تنفرج
وسقط معها اول رث من الثياب

القطــعة الثــانيــة

ضوء انبعث من أعينهما، لم يعرفا من أين جاء
وهج الضوء يخيفهما ولا يثنيهما عن الإقتراب
شهوة حياة منبعثة
تُسقط معها قطعة آخرى من الثياب
والأجساد بدأت تتعرى
وانطلق الوحش النَهِم للحياة

القطــعة الثـالـثة

شمس العقل تهمس فى أُذن الجسد الظامىء للحياة
يشيح عنها بوجهه ويتحسس دفء الحياة فيه
تهاجمه الشمس محذرة
يتشاجرا
يتقاتلا
يهرب بعيداً خاطفاً حجاب الفرحة المدثرة بشمس العقل الحازمة

القطــعة الــرابعـــة

للحياة شهوة هادرة لاتعرف لحظة المنتصف
فكل كلكِ ما أريد
وعن كل كلكَ لن أحيد
ولم تبقى غير قطعة ثياب
ننزعها وندخل فردوساً
او ننزعها ونشرب كأس عذاب
لاح خاطر كشف العوارات
خافت وارتعبت وهربت للفضاء
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

هناك 8 تعليقات:

  1. وفاء

    ببساطة شديدة "حمد الله على السلامة "
    رائعة يا وفاء
    في فكرتها و مضمونها و كلماتها و صدق لحظتها .
    دمتِ لنا و دام لنا قلمك !
    اعجبنى جدا :
    لا أزرقك يغوينى ولا رماديا يثنيك
    و ايضا اعجبتني تلك الجمل جدا جدا
    فكل كلكِ ما أريد
    وعن كل كلكَ لن أحيد
    تحياتى يا رائعة !

    ردحذف
  2. هدير..

    الحمد لله انك مطلعتيش من بتوع السينما النظيفة اللي بجد خنقوني :))

    أشكرك يا هدير

    ردحذف
  3. عزيزتي وفاء

    بجد النص مميز وحلو
    حتى العنوااان له طابع مختلف يتسم بالجرأة ويفضح خبايا الموضوع
    والاهم من ذلك استخدامك للفظ
    " حـــــــاول"
    هذا اللفظ الذي يؤكد على لحظات الوصول لذروة النشوة لكن هناك دائما تراااااجع من نوع ما
    وهذا ما حدث مع اخر قطعة من الثياب

    حبيت البوست فعلا يافوفو وحبيت جرأته
    وماتقلقيش من ردود الافعال الاخرى
    مفيش رقابة على الاقلام ولا على الفكر

    تحياتي صديقتي

    ردحذف
  4. شيري..

    مبسوطة ان النص عجبك، بس تعرفى ان الصورة هى صنعت الموضوع وليس العكس، الصورة دى اعتبرها من اجمل الصور اللى شوفتها فى حياتى بدون مبالغة، هى مش صورة رجل وست عريانين، دى صورة ملهمة بكل ما تعنيه الكلمة، ومن قوة تأثيرها استفزت قلمي الخامل الكسول..

    ردحذف
  5. إيمان...

    دايماَ ببقى مستنية رأيك أنت بالذات، وسعدت إنها عجبتك..

    تحياتي

    ردحذف
  6. ما هي الحرية؟
    نظل عمرنا كله نبحث لهذا السؤال عن اجابة و كلما تحررنا من شيء أسرنا شيء آخر
    ان تحررنا من الواقع أسرنا الخيال
    و ان تحررنا من أعرافنا أسرتنا الغرائز
    اننا خلقنا في هذه الدنيا أسرى فلا تبحث فيها عن الحرية المطلقة فهي ليست موجودة الحرية الحقيقة تنبع من داخل الروح
    الحرية الحقيقية هي في الرضا و طاعة الله

    لك في الحي هالك بك حي في هواك استلذ الهلاك
    عبد رق ما رق يوما لعتق و لو تخليت عنه ما خلاك
    ------------------------
    آسف للاطالة
    صديقتي العزيزة نصك خلاب ساحر بحق
    تملكين قلما بديعا يستطيع انتقاء الحروف بحرفية
    احسنتِ رائعة حقا
    دمتِ مبدعة

    ردحذف
  7. د. مصطفى

    هي فعلاً مش موجودة زى ما قلت ولكن اذا امن كل الفنانين بهذه المقولة لم يكن هناك فن

    دمت بخير

    ردحذف