السبت، 30 يونيو 2012

شاهد





كلما رأت  شاهد قبره
خرجت الطفلة منها و سألته باكية:
"حد يموت وهو عنده 56 سنة؟!!!"

هناك 3 تعليقات:

  1. بيحصل و لسة بيحصل وبيروحو عند الغيمات بعيد و بيسيبونا // دعي الطفلة داخلها تبكي فالحنين طعمه لاذع كالدمعات

    ردحذف
  2. الاعمار بيد الله
    دعي الطفلة تبكي

    ردحذف
  3. لنا ألم الفراق
    ولهم الراحة في جنات الله ونعيمه
    رحمة الله على احبابنا واهالينا

    ردحذف