الثلاثاء، 23 أغسطس 2011

تـــــــــانجـــــــــــو



مازال التانجو يجمعهما رغم كل ما فرق بينهما

حاصرها بأنغامه وطلب منها المراقصة

وأشهر كامل أسلحته للمبارزة

فهو يتخوف من صمت فيها وحده يعلم قسوته

خاصرها بيد خبيرة وعينيه تحاول سبر صمتها

نظرت فى عينه مباشرة نظرة " أعلم ما تُخفيه "

لم يستسلم فهو راقص ماهر، ويعرف متى يبعد ومتى يقترب

ضمها لصدره بحنان كاذب

وسدت رأسها كتفه وحزنت أن تذكرت أنها لم تغمض على هذا الكتف عيناً

دفعته بعيداً مفتعلة الإبتسام

أخد بيديها والتفت حول نفسها عدة مرات

فتستحيل أيام حلمها معه اوراق خريف تتساقط مع كل لفة حول الذات

يأخذها لصدره بقوة يائسة

تدفعه بيديها هامسة

التانجو ايضا لعبتي

تتخافت الموسيقى مع حركة قدميه

ويطرق باب يديها مهزوماً وعينيه تقول أن سامحيني..


تضم يديه محزونة وتهمس في أذنه أن سئمت

هناك 6 تعليقات:

  1. تانجو رقصة بيظهر فيها كل الانفاعلات الداخلية
    حب ..حزن .. فرح .. غضب
    اهم شئ الاستسلام للرقصة وايقاع خطواتك حتعترف بكل مالديك
    بس انا عجبني الانفعال الجميل في البوست ياوفاء
    حوار سهل وبسيط مع ايقاع التانجو ..ذكاء من نوع مختلف تتم فيه المكاشفة بأرقى الطرق الممكنة
    حتى لو كانت تستخدم في الفراق
    جميل فعلا ياوفاء
    تحياتي عزيزتي

    ردحذف
  2. شيري..

    أشكرك يا قمر وسورى على إقتباس العنوان من بوست ليكِ.

    ردحذف
  3. جميلة يا وفاء
    بوست فعلا يحيل الكلمة مشهدا و ايقاعا و يجعل لكل حرف حياة , اشعر انى لم أقرأه بل شاهدته و هو بحق نجاح ان تستطيعى احالة الكلام مشاهد بصرية مفعمة بالالوان
    بسيط و ذكي و مبدع

    اعجبنى جدا
    وسدت رأسها كتفه وحزنت أن تذكرت أنها لم تغمض على هذا الكتف عيناً

    تعبير شجي
    و اعجبتنى جدا جملة النهاية : أن سئمت
    تحياتى يا وفاء

    ردحذف
  4. هدير..

    أنت عارفة غرامي باللغة البصرية،لكن مبسوطة انها عجبتك يا أرق كاتبة قرأت لها.

    ردحذف
  5. عزيزتى بنت علي
    ـــــــــــــــــــ

    استمتعت بقرأة رقصتك ولن أقول منمنتك الأدبية، فهى بحق رقصةبالكلمات لا تكتبها غيرك
    ولكن الست معي أن طريقة المرأة فى هذا النص هى نفس طريقتك فى التعامل مع البشر والأشياء، تلك الطريقة الحادة والقاسية، حتى لم تمنحى حق الفرصة الثانية لبطل الورق، فالجميع لابد أن يخضع دوماً لقوانينك ومبادئك ولا يحق لهم التصرف بغير ما تتوقعين والا فالخسران الأعظم
    اقول الحق أذا استمريتِ فى ذلك التعالى ستكونين دوماً تلك الوحيدة البائسة، ارجو المعذرة لقسوة كلماتى ولكنها كلمات من اشقاه امرك
    تحياتى

    ردحذف
  6. لا اعلم ان كنت شاهدت تدوينتك ام سمعتها ام رقصتها ام قراتها
    احييك وفاء على تدوينتك الرائعة
    فانت لم تمسكين بقلم بل هى ريشة فنان

    ردحذف