السبت، 4 أكتوبر 2014

عندما أشتاقك ....




عندما أشتاقك أقوم بصنع طبق تشتهيه

فكنت أحشو لك ورق العنب اليوم وانا أحتضن وريقاته على كفي

وأوسد الأرز المخضب بالبندورة قلب وريقاتي

أحكمت تدثير أرزى بورقته ليبعث إلتحامهما دفءً بفمك

ولكن هل يصل دفء حبي لفمك أم تلوكه بلا ذوق ولاحس؟؟

آه منى لم أنضج بعد..

أغار من الأرز ووريقاته، أبيدي أعطيهم فمك لتهدهدهم بلسانك ويحتضنهم جوفك

ووحدى أمضغ الوحدة !!

هناك 10 تعليقات:

  1. وااااااااااااااااااو ياوفاء
    اسرتني الكلمات بجد وحبيتها فعلا
    تحياتي يافوفو

    ردحذف
  2. شيري...

    أهي جنونة سهرية، وعلى رأى المثل الويك اند وبلاويه واللى بيجرى فيه :))

    ردحذف
  3. لا ياوفاء .. بس الجنونة ده مختلفة جدا جدا وجميلة بجد انا سرحت فيها بشكل غريب لدرجة فعلا نستني كل اللي حوالي
    بجد يافوفو بحييكي عليها وعلى سهرايتك الجميلة

    ردحذف
  4. و حدي امضغ الوحدة

    جميلة قوي يا وفاء و بتوجع قوي !

    ردحذف
  5. هدير...

    والله عيب عليك يا شيخة، الآلم للجدعان صباح الفل :))

    ردحذف
  6. بصراحة تدوينة تتاكل اكل وبهنيكى على اختيارك الرائع لورق العنب

    ردحذف
  7. حلوه بجد ياوفاء بتعبر عن حاجات كتير بين الكلام بطريقه حلوه

    ردحذف
  8. ميرسى يا دينا

    ومبسوطة انها عجبتك

    ردحذف
  9. تدوينة جميلة مثلك تماماً

    ردحذف
  10. انا معتقد انه في موضوع الاكل بالذات احساس الي بيعمل الاكل بيوصل للي بياكل قبل طعم الاكل
    يعني انا مهما كنت باعرف اطبخ حلو قوي لو ماكنتش باطبخ عشان حد باحبه الاكل بيطلع من غير طعم
    طبعا ده يعني بعيدا عن الرومانسية الي بتشر من ورق العنب -قصدي من البوست- :)
    وبعيدا عن انه اصطباحة حلوة كدة الواحد يبتدي بيها يومه
    صباح الفل :)

    ردحذف